أخر الأخبار

جماهير مهرجان أجيال السينمائي السابع تستمتع بفعاليات تفاعلية وأفلام حائزة على جوائز دولية

  • 19 November 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 463
  • 0 Comments
جماهير مهرجان أجيال السينمائي السابع تستمتع بفعاليات تفاعلية وأفلام حائزة على جوائز دولية
الدوحة في 19 نوفمبر /قنا/ تقدم النسخة السابعة من مهرجان أجيال السينمائي، الذي تنظمه مؤسسة الدوحة للأفلام سنوياً ويستمر من 18 إلى 23 نوفمبر الجاري نخبة من الأفلام الحائزة على جوائز وفعاليات لجميع أفراد الأسرة خلال اليوم الثاني من المهرجان، وذلك في المسرح الرئيسي للمؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/.
ويعود /جيكدوم/ من جديد، وهو أكبر فعالية تحتفي بالثقافة الدارجة في قطر، كجزء من مركز أجيال للإبداع في المبنيين 18 و19 بـ/كتارا/.
وقدم المهرجان للعائلات والأطفال، مساء اليوم، عرضا خاصا لفيلم هيروماسا يونيباياشي الموسوم بـ/العالم السرّي لآرييتي/ من إنتاج (اليابان / 2010).
يروي فيلم الرسوم المتحركة الكلاسيكي، قصة آرييتي التي يبلغ طولها أربع بوصات فقط، والتي تعيش في منزل بضواحي المدينة مع أسرتها، بدون علم صاحب البيت.
إلى ذلك، يقدم عالم أجيال للإبداع أيضا معرض /آرك ـ القوس/ وهو معرض متعدد الوسائط يعرض أعمالاً مختارة لفنانين موهوبين صاعدين مقيمين في قطر في المبنى 19، غاليري 1 بالحي الثقافي /كتارا/.
يدعو المعرض الزوار إلى اتباع الترتيب الروائي المعتمد في المراحل الثلاث: المقدمة، المواجهة، وحل العقدة الدرامية، فضلا عن استضافة جلسة نقاشية بعنوان /الهوية القطرية وسرد القصص/، حيث شارك الفنانون رؤيتهم الفنية والقواعد الإبداعية لأعمالهم مع الجمهور.
وشارك في الجلسة الفنانون القطريون: إبراهيم الباكر وبثينة الزمان وروضة أحمد آل ثاني، فيما أدار أطوارها الفنان عبدالعزيز يوسف.
وفي ذات السياق، بعد عرضه مساء أمس، في افتتاح مهرجان أجيال السينمائي 2019، تم عرض فيلم إليا سليمان /إن شئت كما في السماء/ من إنتاج (فلسطين ـ قطرـ فرنسا ـ ألمانياـ كنداـ تركيا ، 2019) في صالات عرض نوفو سينما، في اللؤلؤة.
وفيلم إيليا سليمان، حاصل على دعم من مؤسسة الدوحة للأفلام، ورشحته فلسطين "لتمثيل بلاده رسمياً عن فئة الفيلم الأجنبي لجوائز /الأوسكار/، في دورتها الثانية والتسعين.
ويتابع الفيلم قصة سليمان في مغادرة موطنه فلسطين، إلى باريس ونيويورك الصاخبتين. وفي كل مدينة، تثير حياة السكان فضول سليمان، ولكن في كل مرة يذكره أمر ما بموطنه. لا ينطق سليمان سوى أربع كلمات خلال الفيلم بأكمله، مما يعبر عن فن كوميديا القرن 21 الصامتة.
وعلى هامش الفيلم، تم عقد مؤتمر صحفي، تحدث فيه إيليا سليمان عن فيلمه العالمي، مشددا على أن ما يهمه الصورة، التي من خلالها تحدث حالة من المشاركة ما بين المُشاهد وما بين الفيلم، لذلك يطرح أسئلة كثيرة عبر الصورة لعدم رغبته في تقديم المحاضرات، لافتا في الآن ذاته، إلى أن تحويل عمل روائي إلى فيلم غالبا ما يغمط الرواية حقها في التعبير والبوح بكل ما فيها من لغة.
كما تمّ اليوم عرض عدد من الأفلام الطويلة وهي فيلم صهيب جاسم الباري الوثائقي الحائز على جائزة الجمهور في قسم البانوراما وجائزة غلاسهويتي لأفضل فيلم وثائقي أصلي بمهرجان برلين السينمائي الدولي 2019 /الحديث عن الأشجار/ من إنتاج (فرنسا، السودان، ألمانيا، التشاد، قطر/ 2019). يتابع الفيلم أربعة أصدقاء يجتمعون بعد أن فرقهم النفي لعدة سنوات.
وفيلم /1982/ من إنتاج (لبنان، الولايات المتحدة، النرويج، قطر/2019) وإخراج وليد موّنس. يتابع الفيلم الحاصل على تمويل المؤسسة، قصة وسيم الذي يبلغ من العمر 11 عاما.
وفيلم /زهرة بومباي/ من إنتاج (الهند، فرنسا، المملكة المتحدة، قطر/ 2019) وإخراج جيتانجالي راو.
يروي الفيلم قصة سعي كامالا لتوفير حياة أفضل لأختها الصغيرة. وفيلم /بعيداً/ من إنتاج (لاتفيا/ 2019) وإخراج غينتس زيلبالوديس، حيث يتابع الفيلم مغامرة أشبه بالأساطير لصبي يجد نفسه مُلاحقاً من قبل مخلوق حاقد في أرض غامضة.
ثم فيلم /أرض الرماد/ من إنتاج (كوستاريكا، الأرجنتين، تشيلي، فرنسا / 2019) وإخراج صوفيا كويروس أوبيدا، وهو فيلم مؤثر وإنساني عن النضج.
Print
Categories: المنوعات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x