أخر الأخبار

مؤتمر طبي يسلط الضوء على أحدث تقنيات تشخيص وعلاج سرطان الثدي والأورام النسائية

  • 22 October 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 186
  • 0 Comments
مؤتمر طبي يسلط الضوء على أحدث تقنيات تشخيص وعلاج سرطان الثدي والأورام النسائية
الدوحة في 22 أكتوبر /قنا/ ركز مؤتمر قطر الثاني لسرطان الثدي والأورام النسائية على سبل تحسين الأوضاع الصحية والحياتية للمرضى الذين يعانون من سرطان الثدي والأورام النسائية إلى جانب الاطلاع على أحدث تقنيات التشخيص المبكر والعلاج الفعال لهذه الأمراض.
ونظم المؤتمر وحدة سرطان الثدي وقسم الأورام النسائية في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان التابع لمؤسسة حمد الطبية بمشاركة أكثر من 400 من كوادر الرعاية الصحية التخصصية من قطاعات صحية محلية وإقليمية وعالمية وذلك بالتزامن مع شهر التوعية بسرطان الثدي الذي في أكتوبر من كل عام.
وسلط المشاركون في المؤتمر الضوء على آخر الاكتشافات المتصلة بالتصوير الطبي التشخيصي لمرضى السرطان والأساليب المستحدثة في علاج الأمراض السرطانية وتحسين مستوى الرعاية الصحية المقدمة لمرضى السرطان.
وقالت الدكتورة صالحة بو جسوم استشاري أول في طب الأورام ومدير برنامج الكشف عن سرطان الثدي في المركز الوطني لأبحاث وعلاج السرطان إن المؤتمر شكل فرصة للتعاون المهني البناء بين فرق وكوادر رعاية مرضى سرطان الثدي والأورام النسائية في مختلف مرافق مؤسسة حمد الطبية كما كان بمثابة ملتقى تعليمي لكوادر طبية وتمريضية محلية وإقليمية وعالمية من مختلف التخصصات للتحاور وتبادل الخبرات.
وأضافت الدكتورة صالحة بو جسوم، في تصريح صحفي، أن الفعالية استعرضت أساليب جديدة لتشخيص سرطان الثدي من شأنها المساعدة على الكشف المبكر عن هذا المرض ومنها الفحص بالأمواج فوق الصوتية، والخزعات المستأصلة من الثدي، والفحص الإكلينيكي للثدي، والتصوير المقطعي التخليقي ثلاثي الأبعاد للثدي وهو أسلوب متطور من فحوصات الماموجرام التي تساعد في الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي دون الحاجة لأخذ العديد من الخزعات.
وأشارت الدكتورة صالحة إلى أن السرطان قد يشكل تحديا ضخما للمريض الذي يصاب به ولمن هم حوله من أفراد أسرته، كما تشكل الأمراض السرطانية عبئا ثقيلا على النظام الصحي لا سيما وأن نسبة انتشار هذه الأمراض في ازدياد مضطرد، حيث تشير الإحصائيات إلى أن 86 بالمائة من الناس في قطر يعرفون شخصا ما كقريب أو صديق، قد أصيب بمرض سرطاني ما، ولهذا السبب تبرز أهمية الحديث عن الجهد الذي يتعين بذله من أجل تحسين مستوى الرعاية الصحية المقدمة لمرضى السرطان في قطر وصولا إلى مجتمع صحي خال من الأمراض.
ومن ناحيتها، قالت الدكتورة هند حمد المالك استشاري أول أورام سرطانية في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان إن المؤتمر يؤكد التزام مؤسسة حمد الطبية بتقديم أفضل رعاية صحية ممكنة لمرضى السرطان حيث وفرت المؤسسة خدمات الرعاية لمرضى السرطان بما في ذلك إحراز الكثير من التقدم في مجال تشخيص ومعالجة الأمراض السرطانية فضلا عن تقديم الدعم المتواصل والتثقيف الصحي والنشاطات التوعوية التي من شأنها المساعدة في الكشف المبكر عن هذه الأمراض.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x