أخر الأخبار

افتتاح معرض "قطر الماضي والحاضر والمستقبل" بجنيف

  • 22 October 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 457
  • 0 Comments
افتتاح معرض "قطر الماضي والحاضر والمستقبل" بجنيف
جنيف في 21 أكتوبر /قنا/ افتتحت دولة قطر في جنيف اليوم، معرضا بعنوان "قطر الماضي والحاضر والمستقبل" والذي ينظم على هامش اجتماعات اللجنة الدائمة المعنية بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، وذلك بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية /الويبو/.
يشارك في المعرض عدد من الجهات بالدولة، وهي وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الثقافة والرياضة، ومكتبة قطر الوطنية، وهيئة متاحف قطر، واللجنة العليا للمشاريع والإرث.
ويشهد المعرض، الذي تستمر فعالياته على مدى أسبوع، العديد من الفعاليات التي تسهم في إبراز الجوانب المختلفة للتراث القطري والملكية الفكرية، بما في ذلك معرض للصور، وفن الحناء، وفنون الخط العربي والرسم، إلى جانب عروض ترتبط ببطولة كأس العالم 2022، والعديد من الصور والمقاطع المرئية التي ستقوم مكتبة قطر الوطنية وهيئة متاحف قطر باستعراضها.
كما تسلط وزارة التجارة والصناعة، من خلال جناحها بالمعرض، الضوء على الخدمات التي تقدمها في مجال الملكية الفكرية، سواء للمؤلفين أو أصحاب الاختراعات أو الجمهور.
وأكد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، في كلمة له خلال حفل افتتاح معرض "قطر الماضي والحاضر والمستقبل" بجنيف ، على الاهتمام العالمي بحقوق الملكية الفكرية.. مضيفا أن دولة قطر وأعضاء آخرين قد أكدوا في إطار اجتماعات /الويبو/ التي عقدت خلال الأسبوعين الماضيين أن هذا الاهتمام غير المسبوق إنما هو نتاج التقدم في العديد من المجالات بما في ذلك التكنولوجيا والتعليم، إلى جانب الاستثمارات الكبيرة التي خصصت لتعزيز الابتكار من أجل تطوير مشروعات وصناعات جديدة.
وشدد سعادته، في الحفل الذي حضره عدد من أصحاب السعادة السفراء والممثلين الدائمين لعدد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في جنيف وممثلون عن المنظمات الدولية، على أهمية تضافر جهود أطراف متعددة لإرساء نظام دولي للملكية الفكرية.
وأكد أن جميع البلدان تمتلك وتعتز بثرواتها التي تتمثل في رأس المال البشري، والأعمال الأدبية والفنية، والحرف والفنون الشعبية، والأصول الوراثية والبيولوجية.. مشددا في هذا الإطار على ضرورة العمل من أجل تطوير المشهد الحالي للملكية الفكرية.
وأشار سعادة وزير التجارة والصناعة إلى أن دولة قطر وضعت إطارا زمنيا من أجل تنفيذ استراتيجيتها الوطنية الخاصة بالملكية الفكرية، والتي تهدف من خلالها إلى تحديث تشريعاتها بما يتفق مع المعايير الدولية.. مضيفا أن هذه الاستراتيجية تتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 التي تهدف إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة وتحويل قطر إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة.
كما نوه إلى العديد من التحديات التي ينبغي مواجهتها في المجتمع الدولي على هذا الصعيد.. مضيفا أنه يتحتم على الجميع حماية النظام العالمي للملكية الفكرية، في ضوء ما تشهده الدول من ارتفاع عالمي في الحمائية التجارية والتدابير الأحادية التي يتم فرضها في ظل وجود اقتصاد عالمي يعتمد نموه على الإبداع والابتكار.
ولفت سعادته في هذا الإطار إلى أن توفير حماية قوية للملكية الفكرية، أصبح يشكل أمرا بالغ الأهمية.
في سياق متصل، قال سعادة وزير التجارة والصناعة إن حماية حقوق هيئات البث تعد واحدة من التحديات الرئيسية التي تواجه دولة قطر شأنها في ذلك شأن العديد من الدول الأعضاء الأخرى.
وأضاف أن "هذه القضية كانت لفترة طويلة محل نقاش داخل اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة (SCCR) ومن هذا المنطلق ارتأينا أنه سيكون من المناسب استضافة هذا الحدث الجانبي على هامش اجتماعات هذه اللجنة التي تتمتع بأهمية كبيرة."
وأشاد وزير التجارة والصناعة في هذا السياق بالجهود الدؤوبة التي بذلتها الدول الأعضاء وتفانيها في دفع عجلة عمل اللجنة نحو الأمام وذلك لتعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية وتطبيقها.. مؤكدا الحاجة لإرساء آلية دولية مناسبة في أقرب وقت ممكن.
وجدد التأكيد على التزام دولة قطر بالمشاركة بفاعلية في عمل اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة (SCCR).. مشيرا إلى الدعم الذي تقدمه الدولة للدول الأعضاء بهدف تحقيق توافق من أجل إبرام اتفاقية دولية لحماية هيئات البث.. معربا عن استعداده دولة قطر لاستضافة مؤتمر دبلوماسي معني بهذه المعاهدة.
وفي ختام كلمته، أعرب سعادة الوزير عن امتنانه لأمانة /الويبو/ على ما بذلته من جهود وما قدمته من مساعدة لإنجاح معرض "قطر الماضي والحاضر والمستقبل".
بدورها، نوهت السيدة سيلفي فوربن نائب المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية /الويبو/، بالمعرض الذي تنظمه دولة قطر على هامش اجتماع اللجنة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة.. مشيدة بالتعاون الوثيق بين الجانبين، وبالتطورات الكبيرة التي تشهدها قطر في مجال الملكية الفكرية.
كما أثنت السيدة فوربن على جهود قطر واهتمامها بالمفاوضات الجارية في المنظمة بهدف وضع معاهدة دولية لحماية هيئات البث.
ولفتت إلى أن من حق دولة قطر، التي تستضيف مونديال 2022 وتستثمر في الحقوق الحصرية لعدد من الأحداث الرياضية، أن تضمن حماية لحقوق هيئات البث فيها.. مشيرة إلى تعرض القنوات الرياضية وغيرها من هيئات البث العالمية للقرصنة والانتهاكات غير المشروعة لحقوقها.
وعلى هامش اجتماع اللجنة المعنية بحقوق المؤلف المنعقد حاليا في مقر /الويبو/ بجنيف، التقى سعادة وزير التجارة والصناعة، كلا من السيدة سيلفي فوربن نائب المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية /الويبو/، والسيد دارن تانغ، رئيس اللجنة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة.
جرى خلال اللقاء استعراض سبل تعزيز التعاون بين دولة قطر والمنظمة العالمية للملكية الفكرية، وسبل تطوير سياسات حماية الملكية الفكرية لدولة قطر، وإمكانيات تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، بالإضافة إلى استثمار مجالات الدعم الفني الذي تقدمه المنظمة.
وأشار سعادة وزير التجارة والصناعة خلال اللقاء إلى الاهتمام الكبير الذي توليه دولة قطر، التي تتعرض قنواتها لقرصنة منظمة لحقوقها الحصرية، بالمفاوضات الجارية في اللجنة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة والتي تهدف لوضع معاهدة دولية تضمن حماية مناسبة لهيئات البث.. كما لفت إلى الدعم الذي تقدمه دولة قطر للدول الأعضاء بهدف تحقيق توافق في هذا المجال.. معربا عن استعداد دولة قطر لاستضافة مؤتمر دولي معني بهذه المعاهدة.
تجدر الإشارة إلى أن /الويبو/، التي يبلغ عدد أعضائها 192 دولة، تعد واحدة من أقدم الوكالات المتخصصة في منظومة الأمم المتحدة ومن أكبر المنظمات الدولية في جنيف.. كما تعد /الويبو/ المنتدى العالمي للخدمات والسياسة العامة والتعاون في مجال الملكية الفكرية، وتعمل بشكل رئيسي على تطوير نظام دولي متوازن وفعال للملكية الفكرية يشجع الابتكار والإبداع لفائدة الجميع.
Print
Categories: الاقتصاد
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x