أخر الأخبار

الملا : اكتمال التحضيرات لانطلاق التصفيات الآسيوية لكرة اليد المؤهلة لأولمبياد (طوكيو 2020)

  • 15 October 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 281
  • 0 Comments
الملا : اكتمال التحضيرات لانطلاق التصفيات الآسيوية لكرة اليد المؤهلة لأولمبياد (طوكيو 2020)
الدوحة في 15 أكتوبر /قنا/ أكد السيد محمد جابر الملا أمين السر العام للاتحاد القطري لكرة اليد ومدير اللجنة المنظمة للتصفيات الآسيوية للرجال لكرة اليد المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية ( طوكيو 2020 )، اكتمال كافة التحضيرات للتصفيات والتي ستنطلق في الدوحة بعد غد /الخميس/ وتستمر لغاية 26 أكتوبر الجاري بمشاركة 8 منتخبات هي : قطر والكويت والبحرين والسعودية وهونج كونج وإيران والهند وكوريا الجنوبية.
وقال الملا في مؤتمر صحفي اليوم:" تستضيف الدوحة التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الاولمبية للمرة الثانية على التوالي بعد أن كانت قد استضافت في عام 2015 تصفيات أولمبياد ( ريو 2016 )، وتمثل التصفيات هذه المرة تحديا جديدا بالنسبة لنا في اتحاد اليد بعد التفوق في العديد من التحديات السابقة التي أقيمت في الدوحة لاسيما بعد النجاح الذي حققناه في الاستحقاقات الماضية على المستويين التنظيمي والفني، واليوم طوينا صفحة الماضي بكل تفاصيله وفتحنا صفحة أخرى وهي التصفيات الاسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الاولمبية المقبلة ( طوكيو 2020 ) والتي ستنطلق بعد غد بمشاركة 8 منتخبات آسيوية تتنافس على بطاقة واحدة مؤهلة إلى الاولمبياد، وبالتأكيد كل المنتخبات المشاركة يراودها الطموح للتأهل, وهذا ما يجعل هناك تحديا كبيرا بينها لأن كل منتخب يحلم بالتواجد في أكبر حدث رياضي على مستوى العالم، وبالنسبة لنا نتمنى ان تكون البطاقة من نصيب أدعم اليد للمرة الثانية على التوالي، وبالتالي تحقيق انجاز جديد للرياضة القطرية".
وعن مدى جاهزية المنتخب القطري أوضح مدير اللجنة المنظمة للتصفيات أن الفريق تم تجهيزه وفقا لخطة مدروسة منذ فترة بالتنسيق مع الجهازين الفني والاداري، وقد تضمن برنامج الإعداد معسكرا خارجيا في إسبانيا وخوض بعض المباريات الودية، والحمد لله وصل المنتخب الى مستوى مطمئن ونأمل ان تكون الأمور جيدة في المباريات، وأن يكون اللاعبون في الموعد لتحقيق المطلوب منهم.
وأضاف:" المنتخب القطري سيلعب في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات السعودية والهند وهونج كونج، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات الكويت والبحرين وكوريا الجنوبية وإيران ، وسنبدأ التصفيات بمواجهة منتخب هونج كونج في اليوم الافتتاحي، وامامنا تحد قوي في المجموعة ونتطلع إلى تخطي المرحلة الاولى بنجاح والسير بخطى ثابتة نحو الدور نصف النهائي ثم المباراة النهائية، ونتمنى أن يقدم الأدعم خلال هذه التصفيات أداء قويا، وأن يكون كل اللاعبين في كامل مستواهم الفني والبدني, ونحن على ثقة كبيرة في امكانياتهم وقدرتهم على المنافسة لتحقيق الهدف من التصفيات بحصد بطاقة الترشح للأولمبياد.
وحول الأمور التنظيمية قال مدير اللجنة المنظمة للتصفيات :"اللجنة المنظمة أنهت كافة التجهيزات من أجل توفير سبل الراحة لضيوف قطر من المنتخبات المشاركة، ونحن لدينا خبرات كبيرة في مجال التنظيم ونسعى لإظهار التصفيات بصورة متميزة كما تعودنا دائما وبالفعل أصبحت كافة الامور المتعلقة بالاستضافة في كامل الجاهزية سواء فيما يتعلق بالمواصلات أو الفنادق أو تجهيز صالة دحيل الرياضية التي تستضيف المباريات، ولذلك فإننا مستعدون تماما ونتمنى التوفيق للجميع في التصفيات".
وبالنسبة الى ترشيح الكثيرين للمنتخب القطري للحصول على بطاقة التأهل للأولمبياد بصفته بطل القارة في النسخ الثلاث الأخيرة، قال محمد جابر الملا أمين السر العام للاتحاد القطري لكرة اليد ومدير اللجنة المنظمة للتصفيات الآسيوية للرجال لكرة اليد المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية ( طوكيو 2020 ):" لقد كان لنا شرف التواجد في أولمبياد ( ريو 2016 ) بعد الفوز بالتصفيات التي اقيمت في الدوحة عام 2015 وكانت المرة الاولى التي يتأهل فيها المنتخب الى الاولمبياد، ونأمل ان تكون هذه هي المرة الثانية التي يتأهل فيها الأدعم للاستحقاق الاكبر في العالم، وبالنسبة لفرصة منتخبنا أعتقد انه يمتلك حظوظا جيدة ولكن يجب الحذر وعدم الإفراط في الثقة لأن الفرق الاخرى قوية وتعمل بجد واجتهاد والمستويات تختلف من مباراة الى أخرى، وربما مباراة واحدة فقط تبدد آمال الفريق، لذلك يجب ان نتعامل بحرص مع جميع المباريات".
وأضاف الملا :"إن المهمة لن تكون سهلة ومشوار الأدعم في التصفيات سيكون صعبا جدا والمنافسة ستكون شرسة للغاية، ونحن لعبنا من قبل أمام بعض هذه المنتخبات ووجدنا صعوبات كبيرة، وعلى سبيل المثال المنتخب الكوري والمنتخب البحريني منافسان بقوة في التصفيات على بطاقة الترشح للأولمبياد والجميع يتذكر أننا لعبنا نهائي بطولة اسيا العام الماضي امام المنتخب البحريني وفزنا عليه بصعوبة كبيرة واليوم يسعى الى المنافسة كغيره من المنتخبات الاخرى التي تتطلع الى حصد بطاقة الترشح".
وأكد على اهمية دور الجماهير القطرية في تعزيز حظوظ المنتخب القطري وقال :" التصفيات تقام في الدوحة وبالتالي تقع على عاتقنا مسؤولية مضاعفة لأنها تُلعب على ارضنا ووسط جماهيرنا، وسبق لنا الفوز في التصفيات السابقة التي اقيمت كذلك بالدوحة وتأهلنا، ونأمل هذه المرة ان نكرر نفس السيناريو وبالتأكيد الدعم الجماهيري مهم ومطلوب لمساندة الأدعم في المهمة الوطنية، والجمهور القطري لا يحتاج إلى دعوة فهو يمتلك الحس الوطني، ويعلم أن وقوفه خلف المنتخب واجب وطني وتواجده في المدرجات عامل أساسي للنجاح، وهناك تجهيزات للجماهير من كافة النواحي للاستمتاع بالمباريات ونطلب من جمهورنا أن يكون متواجدا بقوة في صالة دحيل وتقديم كافة الدعم للاعبين وإنجاح التصفيات.
من ناحية ثانية أعلن الإسباني فاليرو ريفيرا مدرب المنتخب القطري لكرة اليد القائمة النهائية للاعبين الذين سيمثلون المنتخب في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية ( طوكيو 2020 ) وضمت القائمة 16 لاعبا هم: أحمد مددي ورفائيل كابوتي وعلاء الدين بالراشد وعبدالرحمن طارق وأمير دنقير وأمين زكار ودانيال سيرتش وأنيس الزواوي ووجدي سنان ومصطفى هيبة وياسين سامي ومحمد عبيدي ومروان ساسي وماريو توميك ويوسف بن علي وفرانكيس كارول.
Print
Categories: الرياضة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x