أخر الأخبار

"وياك" تحتفل باليوم العالمي للصحة النفسية بمؤتمر دولي حول السرية وتبادل المعلومات

  • 9 October 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 206
  • 0 Comments
"وياك" تحتفل باليوم العالمي للصحة النفسية بمؤتمر دولي حول السرية وتبادل المعلومات
الدوحة- قنا- تحتفل جمعية أصدقاء الصحة النفسية /وياك/ باليوم العالمي للصحة النفسية الذي يوافق 10 أكتوبر من كل عام بإطلاق سلسلة من الفعاليات أهمها المؤتمر الدولي بعنوان "السرية ومشاركة المعلومات في الصحة النفسية- معالجة التحديات وإيجاد الحلول"/ الاثنين/ المقبل بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.
كذلك أطلقت / وياك/ حملة "لا تحاتي" للوقاية من اضطراب الاكتئاب والتي تستمر من شهر أكتوبر الجاري إلى نهاية مارس المقبل وذلك برعاية مؤسسة الرعاية الصحية الأولية.
وخلال مؤتمر صحفي عقدته الجمعية بهذا الخصوص أكد سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم نائب رئيس مجلس الإدارة، تنوع فعاليات اليوم العالمي للصحة النفسية والتي بدأت مع انطلاق حملة "لا تحاتي" والتي ستتواصل على مدار ستة أشهر في العديد من المؤسسات الوطنية والمجمعات وعلى منصات الإعلام بأشكاله المختلفة، بهدف الحد من الاضطرابات النفسية والاكتئاب والذي يعاني منه أكثر من 300 مليون شخص حول العالم.
وأوضح أن الجمعية حريصة على تنظيم العديد من الفعاليات طوال العام بالتعاون مع العديد من المؤسسات العاملة بالدولة بهدف التركيز على كل ما يهم المريض والعقبات التي يعاني منها في سبيل تسهيل الوصول إلى العلاج المناسب.
وأشاد نائب رئيس مجلس إدارة / وياك/ باهتمام الحكومة وتشجيعها لقطاعات المجتمع المدني العاملة في مجالات التوعية الصحية، لافتا إلى أن مؤتمر "السرية ومشاركة المعلومات في الصحة النفسية- معالجة التحديات وإيجاد الحلول" يستهدف الإخصائيين والمهتمين في جميع القطاعات العاملة في مجال الرعاية الصحية الحكومية والأهلية وإفراد مساحة للمرضى والمناصرين لقضايا الصحة النفسية.
وتابع الغانم بالقول أنه في الوقت نفسه تنطلق حملة "لا تحاتي" لتعريف المجتمع القطري باضطراب الاكتئاب، والعوامل التي تؤدي إليه وكيفية تفاديه، وتأثيره على الجسم، والتوعية بهذا الاضطراب، ومساعدة مرضاه، والحد من انتشاره .
من جانبه أوضح الدكتور ناصر المنافي رئيس المؤتمر الدولي أن هذا المؤتمر يأتي تحقيقاً لرسالة ورؤية جمعية/ وياك/ ويهدف لإيجاد مناخ صحي وبيئة حوارية لمناقشة السرية ومشاركة المعلومات بين قطاعات الصحة النفسية في دولة قطر وتبادل الخبرات في هذا المجال، وطرح دور السرية في العلاج النفسي، وشعور المريض بالأمان والراحة، مع اشراك المرضى وأسرهم والمناصرين لهم في إيجاد الحلول للقضايا التي تمس الخدمات المقدمة لهم.
وأضاف أن المؤتمر يشارك فيه عدد كبير من الأكاديميين والأطباء وذوي الخبرة في مجال الصحة النفسية محليا وإقليميا ودوليا، مشيرا إلى أن المؤتمر سيناقش عددا من الموضوعات ذات الصلة منها "تعدد قطاعات الصحة النفسية وتكاملها في قطر، والمعايير الأخلاقية والدينية والقانونية لموضوع سرية وتشارك المعلومات، والخدمات المقدمة، واستعراض التجارب العالمية في هذا الإطار".
بدوره لفت السيد أحمد صالح العلي مدير إدارة الإعلام والاتصال بجمعية/ قطر الخيرية/ الشريك الإنساني لـ/ وياك/، إلى أن رعايتهم لأنشطة "أصدقاء الصحة النفسية" منذ عام 2016 تأتي رغبة في تحقيق رؤية / قطر الخيرية/ التنموية واستكمال مرتكزات التنمية المحلية وتحديدا في الجانب الصحي، وزيادة فرصها في خدمة المجتمع القطري، مضيفا أن/ قطر الخيرية/ تعد شريكا إنسانيا لكافة المشاريع والفعاليات والأنشطة التي تنفذها / وياك/ خصوصا في مجال التوعية المجتمعية والاستشارات النفسية والدعم النفسي.
في الإطار ذاته عبرت الدكتورة أميرة الخزاعي استشاري طب المجتمع من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية الراعي الرسمي لحملة "لا تحاتي"، عن سعادتها لاستمرار الشراكة مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية / وياك/ للعام الرابع على التوالي، لتحقيق أهداف الجمعية وتنفيذ برامجها لخدمة المجتمع بجميع أطيافه تعزيزا للصحة النفسية وتأكيدا على أهمية التوعية بدور أطباء الأسرة والإخصائيين الاجتماعيين النفسيين.
وأكدت أن خدمات الصحة النفسية تقدم للمرضى كجزء من برنامج طب الأسرة الذي اعتمدته مؤسسة الرعاية الصحية الأولية حيث تم دمج خدمات الصحة النفسية وعلاجاتها كخدمة مقدمة عند زيارة طبيب الأسرة بدلاً من الحصول عليها كخدمة مستقلة، منوهة إلى أن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية وفرت لمرضاها خدمة تقييم الصحة النفسية من قبل طبيب الأسرة ومنها فحوصات الاكتئاب والقلق، والتي تمثل أكثر مشاكل الصحة النفسية شيوعًا اليوم.
وأوضحت الدكتورة أميرة أن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية وفرت عيادات الذاكرة وعيادات الصحة النفسية وعيادات الدعم ، يديرها فريق طبي يشمل أخصائيين نفسيين واجتماعيين وأطباء واستشاريين وأخصائيين في عدد من المراكز الصحية، مشددة على أن ذلك يأتي انطلاقا من أهداف مؤسسة الرعاية الصحية الأولية لتحسين الصحة العامة للفرد والمجتمع وتماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للصحة.
وأضافت أنه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2019 ، سجلت عيادة الطب النفسي 145 زيارة من قبل المرضى في مختلف المراكز الصحية، في حين سجلت عيادة الدعم 1363 زيارة في نفس الفترة عبر خمسة مراكز صحية، فيما بلغ عدد الزيارات في عيادة الذاكرة التي تم إنشاؤها حديثا 136 زيارة للمرضى.
واختتمت الدكتورة أميرة كلامها بأن دعم مؤسسة الرعاية الصحية الأولية لحملة "لا تحاتي" للتوعية بمرض الاكتئاب يأتي ضمن الفعاليات الخاصة باليوم العالمي للصحة النفسية حيث ستقوم المؤسسة بالمشاركة مع الجمعية في إنشاء أكشاك خاصة في المجمعات التجارية، تسهم في توعية الجمهور بهذا المرض وطرق الوقاية وكيفية التوجه لأماكن العلاج كما ستسهم المؤسسة في التوعية الالكترونية بهذا المرض من خلال عرض أفلام توعوية وتصميم / بوسترات/ تتحدث عن هذه المناسبة العالمية وأهمية الطب النفسي.
من جانب آخر قالت السيدة سلطانة أفضل الرئيس التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية / ويش/، "يأتي دعمنا اليوم لمؤتمر الصحة النفسية التابع لجمعية / وياك/ انطلاقاً من مبدأ الشراكة التي عقدناها معهم في سبيل دعم المبادرات الإيجابية الرامية لرفع مستوى الوعي المجتمعي بقضايا الصحة النفسية التي نوليها اهتماماً كبيرا في مؤتمر القمة، حيث قمنا بالسابق بعدد من المنتديات والأبحاث والتوصيات المتعلقة بقضايا الصحة النفسية وفقاً للاستراتيجية الوطنية للصحة النفسية في قطر كما سنكون ملتزمين في دعم الجهود الوطنية ذات الصلة".


Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x