أخر الأخبار

مدربو الدوري القطري يبحثون عن حصد النقاط في الجولة الأولى للمسابقة التي ستنطلق غدا

  • 20 August 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 394
  • 0 Comments
مدربو الدوري القطري يبحثون عن حصد النقاط في الجولة الأولى للمسابقة التي ستنطلق غدا
الدوحة في 20 أغسطس /قنا/ عقدت اليوم المؤتمرات الصحفية لمباريات الجولة الأولى لدوري نجوم قطر لكرة القدم "دوري نجوم QNB " للموسم الرياضي الجديد 2019 - 2020، والتي ستنطلق غدا /الأربعاء/ وتستمر على مدى ثلاثة أيام.
وستكون ضربة البداية بلقاء السد مع الوكرة، ويليه لقاء نادي قطر والدحيل، وتستأنف الجولة بعد غد /الخميس/ بلقاء الغرافة مع الشحانية، ثم السيلية والخور، وتختتم الجولة الأولى مساء /الجمعة/ المقبل بلقاءين أخيرين يجمعان بين العربي والأهلي، وتختتم الجولة بمباراة الريان مع أم صلال.
ويسعى مدربو أندية (دوري نجوم QNB) لتحقيق نتائج إيجابية في افتتاح البطولة غدا، حيث سيكونون على موعد مع تنافس قوي، وسيرفعون شعار الفوز في مباريات الأسبوع الأول للدوري القطري للفوز بنقاط المواجهات.
البداية ستكون مع المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة السد مع الوكرة، حيث شدد الاسباني تشافي هيرنانديز المدير الفني للفريق الاول لكرة القدم بنادي السد، على أهمية البداية القوية لبطولة الدوري هذا الموسم، وذلك امام فريق الوكرة، ضمن المرحلة الاولى للدوري. قائلا :" سعداء للغاية حتى الان بما قدمناه خلال البطولة الاسيوية وكأس الشيخ جاسم، وبطولة الدوري هي بطولة جديدة والسد لديه أهداف هامة من أجل الفوز بالألقاب".
واضاف :"الوكرة فريق قوي للغاية ويضم لاعبين مميزين من محليين ومحترفين".. مشيرا الى معرفته الجيدة بمدرب الوكرة وطريقته الهجومية وهي مشابهة لطريقة لعب السد " ويجب علينا الاستمرار في العمل وان نكون جاهزين لتقديم أفضل ما لدينا".
وتابع مدرب السد :" سنلعب على ملعبنا وقمنا بدراسة فريق الوكرة وأتمنى عدم حدوث أي مفاجآت، خاصة ونحن المرشحون للفوز من خلال عملنا فقط والبداية ستكون هامة للغاية في بطولة الدوري"..مشيرا الى أن كل الاندية تطورت هذا الموسم من خلال التعاقدات الجديدة وتحضيرات بداية الموسم.
واشار الى ان فلسفته التي تعلمها من خلال لعبه مع برشلونة والمنتخب هي الاستحواذ، واللاعبون الآن يطبقونها بدرجة كبيرة ويتمنى استمرارهم في تعلم ذلك.
وبخصوص الضغط المتواصل على الفريق السداوي، قال مدرب السد:" الضغط يولد الالقاب وهذا ما حدث الموسم السابق وفزنا بالدوري، وانا سعيد بتدريب هؤلاء اللاعبين وأنا رجل ايجابي واعلم ان الضغط سيساعدنا للفوز بكافة الالقاب ونحن نتدرب بشكل جيد لتحقيق ذلك".
وعن غياب المهاجم بغداد بونجاح، نوه الى أن بونجاح لاعب لا يصدق من حيث الاداء ودائما يصنع الفارق في الجانب الهجومي وهناك العديد من اللاعبين المميزين من الفريق يستطيعون صناعة الفرص ونحن لا نعتمد على لاعب واحد فقط.. معربا عن رضاه التام بما يقدمه الفريق من الجانب الهجومي.
وعلى الجانب الآخر، أكد الإسباني ماركيز لوبيز، مدرب فريق الوكرة، جاهزية فريقه لمباراة السد التي ستقام مساء غد /الأربعاء/، في افتتاح دوري نجوم QNB، على الرغم من صعوبة اللقاء.. متمنيا تحقيق النتيجة المأمولة، قائلا "بالطبع المباراة ستكون في منتهى الصعوبة أمام حامل اللقب المدجج بالنجوم، لكننا عملنا على تجهيز الفريق بصورة جيدة من أجل تقديم العروض التي تنتظرها جماهير الوكرة".
وأضاف مدرب الوكرة:" جهزنا الفريق في معسكر خارجي ناجح اشتمل على 4 وديات، واللاعبون الآن أصبحوا يعرفون تمامًا الطريقة التي سنؤدي بها في الموسم الجديد، وأبدوا تجاوبًا كبيرًا خلال المعسكر سواء اللاعبون القدامى أو الجدد الذين انضموا للفريق".
واكد لوبيز في ختام حديثه على أن مواجهة السد لا تحتاج فقط تجهيزا فنيا وبدنيا للاعبين، وإنما أيضا العمل على الجانب النفسي والمعنوي لدى اللاعبين، قائلًا: "أتمنى أن يحالفنا التوفيق غدا ونخرج بنتيجة إيجابية".
أما في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة الدحيل ونادي قطر، أكد البرتغالي روي فاريا مدرب فريق الدحيل على جاهزية فريقه لمواجهة نادي قطر مساء غد في افتتاح مباريات الفريقين في دوري نجوم QNB.
وقال فاريا خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة :"غدا سنبدأ المنافسة في بطولة جديدة، استعداداتنا كانت جيدة لتكون البداية بالشكل المطلوب وندخل المنافسة بشكل قوي"..مضيفا "نفتقد بعض اللاعبين ولكن سيكون غدا لدينا 11 لاعبا في الملعب سيقدمون أقصى ما لديهم لحصد نقاط المباراة وتحقيق بداية قوية للفريق في الدوري".
وعن غيابات فريقه عن المباراة قال مدرب الدحيل :" يغيب عن الفريق في مباراة الغد كل من لويز مارتن، عاصم مادبو، محمد موسى، أحمد ياسر ومهدي بن عطية".
ونفى فاريا الاخبار المتداولة عن رحيل المحترف العراقي مهند علي عن صفوف الفريق في الانتقالات الحالية وأكد استمرار اللاعب مع الدحيل.
واختتم مدرب الدحيل حديثه قائلا :" بطولة الدوري مختلفة عن البطولة الآسيوية والفريق استعد بقوة وجاهز لمباراة الغد رغم الغيابات، وأي لاعب سيدخل أرض الملعب سيقدم أفضل ما لديه لمساعدة الفريق على تحقيق الفوز".
وعلى الجانب الآخر، أكد الإسباني كارلوس ألوس مدرب نادي قطر استعداد فريقه لمواجهة الدحيل في الأسبوع الأول لدوري نجوم QNB والتي يستضيفها استاد الجنوب غدا /الأربعاء/، معربا عن سعادته بالتواجد في دولة قطر، وسعيد بالعمل في نادي قطر وبالأجواء المحيطة وروح العائلة التي تكتنف الجميع.
وقال كارلوس خلال المؤتمر الصحفي:" سنخوض أول مباراة رسمية في الدوري هذا الموسم أمام فريق كبير مثل الدحيل، ودائما عندما تحقق نتائج إيجابية في المباريات الافتتاحية، فإنها تمنحك إضافة كبيرة"..مضيفا :"هناك تغييرات كبيرة على مستوى اللاعبين وخاصة المحترفين، حيث استقدم الفريق 5 محترفين، وهو قرار يعود لي كمدرب وهو مسؤوليتي".
وتابع مدرب نادي قطر يقول :"سنواجه فريقا قويا على مستوى قطر وآسيا، ننتظر أن نقدم المستوى المطلوب".

أما في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة الغرافة مع الشحانية، أعرب الصربي سلافيسا يوكانوفيتش، مدرب الغرافة، عن أمله في أن تكون بداية فريقه جيدة بالدوري القطري، بعد غد الخميس أمام الشحانية في الجولة الأولى.
وقال يوكانوفيتش :" المباراة الافتتاحية لأي فريق في أي بطولة مهمة للغاية والفوز بها يعطي حافزا لمزيد من الانتصارات في الجولات التالية من البطولة، ولذا سنسعى بكل قوة لتحقيق الانتصار".
وعن طموحاته مع الغرافة.. قال المدرب الصربي:" طموحي هو طموح كل مدرب بتحقيق الانتصارات، وأن نصنع فريقًا جيدًا تكون له هوية خاصة، سنحاول أن نقوم بمهمتنا على أكمل وجه"..مضيفا "الفريق يمتلك لاعبين جددا على مستوى المحترفين الأجانب، بجانب اللاعبين الشباب الموجودين الذين يمتلكون خبرات جيدة، ونتمنى أن نصل للتوليفة المميزة".
وعن مدى معرفته بفريق الشحانية.. قال يوكانوفيتش، :" تابعت مباراته الأخيرة مع الغرافة في الموسم الماضي، لكن بالتأكيد الفريق طرأت عليه تغييرات من الموسم الماضي، لكنه يظل فريقًا مميزا نعمل له ألف حساب".
وعلى الجانب الآخر، قال خوسيه مورسيا مدرب نادي الشحانية، إن فريقه استعد بشكل جيد للموسم الجديد، وذلك وفقا للخطة المرسومة من قبل الجهاز الفني.. مضيفا :"عملنا بصورة جيدة استعدادا للموسم الجديد. لدينا مجموعة من اللاعبين الجدد وآخرين من الموسم الماضي، حرصنا أن ينسجم جميع اللاعبين بالفريق".
وتابع مدرب الشحانية في المؤتمر الصحفي :"هدفنا الحالي هو تدعيم وتعزيز ما حققناه بالموسم الماضي، كل المواسم صعبة والتحدي كبير قياسا بما قدمنا بالموسم الماضي، وأيضا سقف الطموحات يتصاعد".
وأشاد مورسيا بفريق الغرافة، وقال:" الخصم كبير وجرى عليه العديد من التغييرات وبالتأكيد ستكون طموحاته تحقيق أفضل مما حققه بالموسم الماضي".
وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة السيلية والخور التي ستكون بعد غد /الخميس/ على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، أكد سامي الطرابلسي مدرب السيلية جاهزية لاعبي الفريق للأسبوع الاول من دوري نجوم QNB، متمنيا التوفيق للكل، وان يشهد الجميع موسما استثنائيا.
وقال الطرابلسي :" ندخل هذا الموسم بطموحات أكبر، والبداية بالتأكيد لن تكون سهلة، وكل الفرق تعود من فترة اعداد، وبالنسبة للسيلية فسيكون جاهزا بنسبة كبيرة لهذا الموسم، وقد قاموا بالتعاقد مع العديد من اللاعبين على المستويين المحلي والاجنبي، والفريق يتطور ويتحسن يوماً بعد الآخر على المستوى الجماعي، وننتظر أن نرى السيلية بنفس الهوية التي ظهر عليها الموسم الماضي مع مستويات أفضل".
وأضاف:" نتمنى أن نحقق النجاح المطلوب، ونحن قادمون على موسم صعب، وسنشارك لأول مرة في دوري أبطال آسيا، وهذا يتطلب ان نكون في قمة الجاهزية الفنية خاصة بعد أن قمنا بالتعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين، وأن يظل السيلية هو الفريق الذي يلعب دائما بروح قتالية ويسعى إلى تجاوز كل العقبات.. نتوقع أن تكون المنافسة قوية هذا الموسم.. فهناك تغييرات كثيرة على مستوى اللاعبين في كل الأندية، ونحن نحرص دائماً على ان نكون في قمة الجاهزية لخوض كل المباريات".
وتابع مدرب السيلية قوله :" معظم اللاعبين الذين كنا نتعاقد معهم لم يكونوا أساسيين في فرقهم، ولكني كالعادة دائما أكون راضيا عندما يكون لدي نجم أو اثنان يشكلان الاضافة، ونحن لا نريد أن نضع أنفسنا تحت ضغوط، ونقول بأننا سننافس على اللقب، ولذلك فنحن دائماً ننظر دائما إلى المباراة التالية التي نخوضها".
وعلى الجانب الآخر، أكد عمر نجحي مدرب الخور على جاهزية فريقه للقاء السيلية في الجولة الاولى بالدوري..قائلا :"استعداداتنا للموسم الجديد مرت بصورة جيدة، بداية من مرحلة الاعداد التي خضناها في الدوحة مرورا بالمعسكر الخارجي الناجح الذي اقمناه في هولندا والذي عملنا خلاله على تجهيز اللاعبين بأفضل صورة سواء من الناحية البدنية أو الخططية".
وعن استعدادات فريقه لمقابلة السيلية اوضح نجحي قائلا:" نلعب مع السيلية الفريق الذي أنهى الدوري الموسم الماضي في المركز الثالث، كما ان لديه مدربا كبيرا وهو سامي الطرابلسي، الذي حافظ على الاستقرار داخل الفريق، علاوة على تدعيمه للصفوف بلاعبين مميزين، والسيلية ليس بغريب علينا، رغم ذلك قمنا بدراسته جيدا، وحاولنا ايجاد الخطة المناسبة التي سنواجهه بها، واللاعبون عازمون على بداية قوية وتحقيق اول ثلاث نقاط والحصول على دافع معنوي".
وتابع مدرب الخور يقول :" المباراة الاولى في الدوري تكون صعبة على كل فريق والمباريات التي لعبناها كانت متدرجة المستوى وحققنا استفادة كبيرة منها وعالجنا كافة الاخطاء التي وقعنا فيها وبالنسبة لبروفة الغرافة الاخيرة كانت مفيدة للفريق خاصة انها ادخلتنا في جو الدوري مبكرا، وخلال الايام الاخيرة رصدنا الايجابيات والسلبيات وعملنا عليها من أجل تحقيق افضل انطلاقة في ظل الانسجام الكبير بين اللاعبين".

أما في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة الغرافة مع الشحانية، أعرب الصربي سلافيسا يوكانوفيتش، مدرب الغرافة، عن أمله في أن تكون بداية فريقه جيدة بالدوري القطري، بعد غد الخميس أمام الشحانية في الجولة الأولى.
وقال يوكانوفيتش :" المباراة الافتتاحية لأي فريق في أي بطولة مهمة للغاية والفوز بها يعطي حافزا لمزيد من الانتصارات في الجولات التالية من البطولة، ولذا سنسعى بكل قوة لتحقيق الانتصار".
وعن طموحاته مع الغرافة.. قال المدرب الصربي:" طموحي هو طموح كل مدرب بتحقيق الانتصارات، وأن نصنع فريقًا جيدًا تكون له هوية خاصة، سنحاول أن نقوم بمهمتنا على أكمل وجه"..مضيفا "الفريق يمتلك لاعبين جددا على مستوى المحترفين الأجانب، بجانب اللاعبين الشباب الموجودين الذين يمتلكون خبرات جيدة، ونتمنى أن نصل للتوليفة المميزة".
وعن مدى معرفته بفريق الشحانية.. قال يوكانوفيتش، :" تابعت مباراته الأخيرة مع الغرافة في الموسم الماضي، لكن بالتأكيد الفريق طرأت عليه تغييرات من الموسم الماضي، لكنه يظل فريقًا مميزا نعمل له ألف حساب".
وعلى الجانب الآخر، قال خوسيه مورسيا مدرب نادي الشحانية، إن فريقه استعد بشكل جيد للموسم الجديد، وذلك وفقا للخطة المرسومة من قبل الجهاز الفني.. مضيفا :"عملنا بصورة جيدة استعدادا للموسم الجديد. لدينا مجموعة من اللاعبين الجدد وآخرين من الموسم الماضي، حرصنا أن ينسجم جميع اللاعبين بالفريق".
وتابع مدرب الشحانية في المؤتمر الصحفي :"هدفنا الحالي هو تدعيم وتعزيز ما حققناه بالموسم الماضي، كل المواسم صعبة والتحدي كبير قياسا بما قدمنا بالموسم الماضي، وأيضا سقف الطموحات يتصاعد".
وأشاد مورسيا بفريق الغرافة، وقال:" الخصم كبير وجرى عليه العديد من التغييرات وبالتأكيد ستكون طموحاته تحقيق أفضل مما حققه بالموسم الماضي".
وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة السيلية والخور التي ستكون بعد غد /الخميس/ على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، أكد سامي الطرابلسي مدرب السيلية جاهزية لاعبي الفريق للأسبوع الاول من دوري نجوم QNB، متمنيا التوفيق للكل، وان يشهد الجميع موسما استثنائيا.
وقال الطرابلسي :" ندخل هذا الموسم بطموحات أكبر، والبداية بالتأكيد لن تكون سهلة، وكل الفرق تعود من فترة اعداد، وبالنسبة للسيلية فسيكون جاهزا بنسبة كبيرة لهذا الموسم، وقد قاموا بالتعاقد مع العديد من اللاعبين على المستويين المحلي والاجنبي، والفريق يتطور ويتحسن يوماً بعد الآخر على المستوى الجماعي، وننتظر أن نرى السيلية بنفس الهوية التي ظهر عليها الموسم الماضي مع مستويات أفضل".
وأضاف:" نتمنى أن نحقق النجاح المطلوب، ونحن قادمون على موسم صعب، وسنشارك لأول مرة في دوري أبطال آسيا، وهذا يتطلب ان نكون في قمة الجاهزية الفنية خاصة بعد أن قمنا بالتعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين، وأن يظل السيلية هو الفريق الذي يلعب دائما بروح قتالية ويسعى إلى تجاوز كل العقبات.. نتوقع أن تكون المنافسة قوية هذا الموسم.. فهناك تغييرات كثيرة على مستوى اللاعبين في كل الأندية، ونحن نحرص دائماً على ان نكون في قمة الجاهزية لخوض كل المباريات".
وتابع مدرب السيلية قوله :" معظم اللاعبين الذين كنا نتعاقد معهم لم يكونوا أساسيين في فرقهم، ولكني كالعادة دائما أكون راضيا عندما يكون لدي نجم أو اثنان يشكلان الاضافة، ونحن لا نريد أن نضع أنفسنا تحت ضغوط، ونقول بأننا سننافس على اللقب، ولذلك فنحن دائماً ننظر دائما إلى المباراة التالية التي نخوضها".
وعلى الجانب الآخر، أكد عمر نجحي مدرب الخور على جاهزية فريقه للقاء السيلية في الجولة الاولى بالدوري..قائلا :"استعداداتنا للموسم الجديد مرت بصورة جيدة، بداية من مرحلة الاعداد التي خضناها في الدوحة مرورا بالمعسكر الخارجي الناجح الذي اقمناه في هولندا والذي عملنا خلاله على تجهيز اللاعبين بأفضل صورة سواء من الناحية البدنية أو الخططية".
وعن استعدادات فريقه لمقابلة السيلية اوضح نجحي قائلا:" نلعب مع السيلية الفريق الذي أنهى الدوري الموسم الماضي في المركز الثالث، كما ان لديه مدربا كبيرا وهو سامي الطرابلسي، الذي حافظ على الاستقرار داخل الفريق، علاوة على تدعيمه للصفوف بلاعبين مميزين، والسيلية ليس بغريب علينا، رغم ذلك قمنا بدراسته جيدا، وحاولنا ايجاد الخطة المناسبة التي سنواجهه بها، واللاعبون عازمون على بداية قوية وتحقيق اول ثلاث نقاط والحصول على دافع معنوي".
وتابع مدرب الخور يقول :" المباراة الاولى في الدوري تكون صعبة على كل فريق والمباريات التي لعبناها كانت متدرجة المستوى وحققنا استفادة كبيرة منها وعالجنا كافة الاخطاء التي وقعنا فيها وبالنسبة لبروفة الغرافة الاخيرة كانت مفيدة للفريق خاصة انها ادخلتنا في جو الدوري مبكرا، وخلال الايام الاخيرة رصدنا الايجابيات والسلبيات وعملنا عليها من أجل تحقيق افضل انطلاقة في ظل الانسجام الكبير بين اللاعبين".

أما في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة العربي والأهلي، فأكد هيمير هالجريمسون مدرب العربي، اكتمال تحضيراتهم لانطلاقة دوري نجوم QNB، في موسمه الجديد 2019-2020 والذي سيبدؤه الفريق بمواجهة الأهلي يوم /الجمعة/ المقبل بملعب الجنوب.
وقال مدرب العربي في المؤتمر الصحفي:" أنا سعيد بفترة الإعداد التي خاضها الفريق والتي انطلقت في الدوحة ثم تواصلت في اسبانيا لمدة 3 أسابيع، وأعتقد أن كافة اللاعبين الآن في كامل الجاهزية.. والاستعداد المهم بالنسبة لنا ليس لمباراة الاهلي فقط ولكن لكل الموسم".
وأضاف:" الآن لدي خبرة في الدوري القطري، ونحن نبحث عن هوية للعربي، ولن نحاول تقليد الفرق الأخرى، وبناء على ذلك أحضرنا لاعبين يساعدوننا على تحقيق هذه الهوية، وأعتقد أن اللاعبين الذين استقدمناهم سيمثلون قادة للفريق في كل الخطوط، ونحن نبحث عن العقلية قبل النظر إلى الإمكانيات الفنية، وهذا هو ما وجدناه في اللاعبين الذين تعاقدنا معهم والذين تتوفر فيهم صفات القيادة والمهارات المطلوبة".
وتابع هالجريمسون قائلا :" نأمل ان نكون قد اخترنا الفريق الملائم لهذا الموسم، واعتقد أن الفريق يستطيع الوصول إلى المربع الذهبي والحصول على مقعد في دوري أبطال آسيا، ولكن في نفس الوقت الفرق الأخرى أيضا بذلت مجهودات جيدة وقامت بانتداب لاعبين جيدين في مراكز مختلفة مثل الأهلي والريان، وهي بالتأكيد ستكون منافسا قويا".
وعلى الجانب الآخر، أكد روبين دي لا باريرا مدرب الأهلي، على صعوبة مواجهة العربي، يوم /الجمعة/ المقبل، في افتتاح مبارياته بالدوري القطري.
وقال مدرب الأهلي خلال المؤتمر الصحفي :" قمنا بإجراء تغييرات على مستوى اللاعبين لتغيير طريقة اللعب، وبشكل عام فقد شهدت الأندية هذا الموسم تغييرات كبيرة".. مضيفا "بالنسبة لنا فالأمر يعود إلى إمكانياتنا، يجب ألا نخسر أمام السد والدحيل والريان، حتى نستطيع الفوز باللقب، نحن ندرك أن هذه الفرق لديها لاعبون أقوياء ولا نريد أن تكون الفوارق معهم كبيرة".
ونوه دي لا باريرا "لا زلت أرى أن الفريقين المؤهلين للفوز باللقب هما الدحيل والسد، وبقية الفرق مثل الأهلي والعربي والريان والغرافة، يمكن أن تتسبب في صعوبات للسد والدحيل".
وفيما يتعلق بالمؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الريان مع أم صلال، عبر دييجو أجيري مدرب الريان، عن سعادته بالعودة مرة أخرى إلى دوري نجوم QNB، وإلى هذا النادي بعد غياب 5 سنوات.. وبالنسبة لتوقعاته قال "عندما تدرب الريان فأنت يجب أن تلعب للفوز لأنه فريق كبير، ولذلك فحين بدأت الاستعدادات لهذا الموسم كان التركيز على تجهيزه ليخوض مباريات الدوري منذ البداية بقوة".
وقال مدرب الريان في المؤتمر الصحفي:" الريان لا يمكن أن يكون سوى ما هو عليه، وهو دائما لديه عقلية اللعب من أجل تحقيق الإنجازات، وأنا أعرف هذا جيدا، وقد عملت مع اللاعبين ولمست تجاوبا كبيرا منهم لتنفيذ الواجبات التي تقدم لهم، وأعتقد أن اللاعبين يتحلون أيضا بهذه العقلية، وبالنسبة للمنافسة فنحن نجهز الفريق للمنافسة على اللقب، وهناك متغيرات على مستوى الدوري، فالسد يظل دائماً فريقا منافسا على اللقب، وكذلك الدحيل، وبالتالي فالريان وغيره من الأندية يجب ان تبذل جهدا أكبر لمنافستهما".
وعن المواجهة الأولى له أمام أم صلال ذكر المدرب أجيري :" جميع المباريات مهمة بما فيها المباراة الافتتاحية، وكلنا نتشوق لمعرفة المستوى الحقيقي للاعبين في المباريات الرسمية، وهذا لا يعني أنني لا أعرف مستواهم فأنا اثق فيهم، وفيما سيقدمونه".
وأضاف:"الريان يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، وهذا أمر جيد، وبالنسبة لي فكل الأندية التي قمت بتدريبها كبيرة وجماهيرية، وهذا يشكل ضغطاً على المدرب ولكنه جانب إيجابي لأنها تضغط على المدرب واللاعبين لإحراز الانتصارات، وعلينا أن نمنحهم ما يرضيهم".
وعلى الجانب الآخر، أكد الإسباني راؤول كانيدا مدرب أم صلال اكتمال استعداداتهم للمباراة الأولى في الموسم الجديد للدوري، والتي يواجهون فيها فريق الريان يوم /الجمعة/ المقبل بإستاد جاسم بن حمد بنادي السد.
وقال المدرب كانيدا في المؤتمر الصحفي:" نحن متحمسون لخوض تجربة أخرى في الموسم الجديد.. وبالنسبة لفريق أم صلال الذي أشرفت على تدريبه الموسم الماضي، فقد كان هدفنا منح روح جديدة، خاصة وأن أم صلال ظل طيلة خمس سنوات ماضية يلعب بتشكيلة واحدة، ونحاول الآن إعادة بناء الفريق ليكون قويا ومتماسكا، وبالنسبة للدوري فنحن سنبدؤه بمواجهة أحد الفرق القوية في آسيا، ومن المرشحة للفوز باللقب هذا الموسم، وهو فريق الريان، وبالنسبة لنا في أم صلال وعطفا على أننا قمنا بالتعاقد مع 15 لاعبا جديدا فسنحاول ايجاد التوليفة المناسبة لمواجهة الريان".
وعن مدى رضاه عن المحترفين الجدد في الفريق اعرب عن سعادته بشكل عام بالمجموعة المتواجدة مع الفريق وليس بالمحترفين فقط، واشار الى انه كمدرب ينظر بعين التفاؤل للاعبين الموجودين تحت قيادته وقال "سنحاول أن نصنع فريقا متجانسا ونساعده لينافس على مراكز متقدمة".
واختتم مدرب أم صلال حديثه قائلا :" أتفق مع من يقول إن المنافسة ستكون قوية هذا الموسم في ظل التغييرات التي طرأت على مجموعة من الفرق، وفي الموسم الماضي فريق أم صلال احتل المركز التاسع، وإذا تمكن مع نهاية الموسم في التواجد بمركز أفضل بنهاية الموسم الحالي فهذا يعني تحقيقنا نجاحا نسبيا، ولكننا نطمح لما هو أفضل".

Print
Categories: الرياضة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x