أخر الأخبار

مشروع بحثي قطري يحصد المركز الثاني في منافسة دولية بأمريكا

لأطباء التخدير بمركز صحة المرأة والأبحاث بمؤسسة حمد..

  • 19 August 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 322
  • 0 Comments
مشروع بحثي قطري يحصد المركز الثاني في منافسة دولية بأمريكا

الدوحة /قنا

حصد مشروع بحثي لفريق أطباء التخدير بمركز صحة المرأة والأبحاث التابع لمؤسسة حمد الطبية، المركز الثاني في منافسة جوائز /جيرتي ماركس/ المرموقة للبحوث، التي تنظمها جمعية أطباء التخدير التوليدي، وذلك خلال اجتماعها السنوي في ولاية /أريزونا/ الأمريكية.

وقدم فريق التخدير بمركز صحة المرأة والأبحاث المشروع البحثي بعد إجراء دراسة مقارنة لاستخدام مستحضرين دوائيين مختلفين هما، الفينيليفرين والنورادرينالين اللذان يستخدمان لمنع انخفاض ضغط الدم المصاحب لتخدير العمود الفقري عند النساء أثناء الولادة القيصرية.

وحول هذا البحث، قال الدكتور ميتكو كوكاريف، استشاري طب التخدير والباحث الرئيسي في الدراسة "تعتبر هذه الدراسة من أوائل الدراسات المقارنة لبحث فاعلية هذين الدواءين أثناء عملية ضخهما في الجسم ولإيجاد إجابة مثبتة علميا لتحديد الجرعة الأمثل للنساء أثناء عملية الولادة القيصرية."

وأوضح أن الأثر الجانبي الأكثر حدوثاً عند النساء للولادة القيصرية هو انخفاض ضغط الدم الناجم عن تخدير العمود الفقري، لافتا إلى أن الدواء المستخدم على مدار 15 عاماً لمنع أو علاج انخفاض ضغط الدم خلال الولادة القيصرية، هو الفينيليفرين، وأكد في هذا السياق أهمية وجود دراسة تدعم أطباء التخدير حول استخدام دواء النورادرينالين بصورة مناسبة لهذه الغرض.

وقد استعان مركز صحة المرأة والأبحاث، بمجموعة من الأمهات اللائي يخضعن لولادات قيصرية لدعم البحث، علما أنه تم تقديم مخرجات الدراسة من قبل الدكتورة فاطمة خاتون، استشاري طب التخدير، وأحد أعضاء الفريق البحثي. ويعتبر هذا البحث الأول من نوعه في المنطقة الذي يتم تقديمه خلال منافسة جوائز /جيرتي ماركس/ للبحوث.

من ناحيته قال الدكتور روشان فيرناندو، باحث أول في التخدير التوليدي بمركز صحة المرأة والأبحاث وعضو في فريق البحث، إن الجهود المتضافرة لفريق أبحاث مركز صحة المرأة والأبحاث قد مكنته من إنهاء الدراسة خلال ثمانية أسابيع فقط، في وقت يستغرق فيه هذا النوع من الأبحاث ثمانية عشر شهراً على الأقل في مؤسسات صحية مماثلة، في حين عبر البروفيسور ماركو ماركوس، رئيس خدمات التخدير بمؤسسة حمد الطبية ووحدة العناية المركزة والطب المحيط بالجراحة عن الفخر تجاه الجهد الذي قام به فريق الأبحاث ليصنف هذا البحث رسمياً من المستوى الأول من قبل جمعية التخدير التوليدي، ما يشكل دعماً رائعاً لجودته ونتائجه، والتي توقع أن تؤثر بصورة إيجابية على الرعاية المقدمة لآلاف الأمهات ممن يخضعن لعمليات ولادة قيصرية في قطر سنوياً، وملايين من النساء الأخريات حول العالم .

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
5.0

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x