أخر الأخبار

دراسة تكشف العلاقة بين مرض هشاشة العظام والتعبير الوراثي للجينات عند القطريين

  • 22 May 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 392
  • 0 Comments
دراسة تكشف العلاقة بين مرض هشاشة العظام والتعبير الوراثي للجينات عند القطريين
الدوحة /قنا/ أجرى باحثون من كلية العلوم الصحية بجامعة قطر وسدرة للطب مؤخرا أول دراسة جينية في قطر لتوثيق العلاقة بين مرض هشاشة العظام والتعبير الوراثي للجينات لدى القطريين مما يفتح الباب للتنبؤ بالمرض وتطوير علاجات أفضل في المستقبل.

وشملت الدراسة فحص عينات دم من 3000 مشارك قطري عبر /قطر بيوبنك/ تتراوح أعمارهم بين 18 و70 عاما، ونجحت في رصد تعدد في الشكل الوراثي في 19 موقعا في الجينوم البشري من شأنه أن يساعد في التشخيص المبكر لمرض هشاشة العظام لدى السكان القطريين.

ووفقا للدراسة، فإنه بالرغم من أن ستة من هذه المواقع كانت معروفة مسبقا وكشفتها دراسة أجريت في المملكة المتحدة، غير أن المواقع 13 الأخرى خاصة بالسكان القطريين لم يتم الكشف عنها سابقا.

ويعد مرض هشاشة العظام أحد الأمراض الخطيرة الأكثر شيوعا في العالم، وتكمن خطورته في عدم وجود أعراض واضحة عند المصابين به، فهو يتسبب في ضعف تدريجي في العظام يؤدي إلى سهولة كسرها.

وتشير الدراسة إلى أن مواقع الخلل المكتشفة تقع ضمن جينات معروفة بدورها المهم في تكوين وإعادة تشكيل العظام، بما في ذلك جينات MALAT1 وMRPL39 و FASLG و FAM189A2 و RP11-15A1.7 و LSAMP و BMPR1B.

ويأمل القائمون على هذه الدراسة أن تكون هذه المواضع المهمة في الجينوم البشري أهدافا لتطوير علاج أفضل لمرض هشاشة العظام، وتوفير طريقة للتشخيص والتنبؤ بوقوع هذا المرض عن طريق معاينة أي اختلال بالتعبير الوراثي في هذه المواقع الجينية.

ويخطط الباحثون لإجراء دراسات مستقبلية في المحاكاة الحسابية لهذه الجينات للكشف عن العواقب الوظيفية والهيكلية للخلل الجيني في هذه المواقع وتحديد آلية عملها وتأثيرها على إعادة تشكيل وتكوين العظام.

وبالرغم من العواقب السيئة لهشاشة العظام والتأثير الكبير الذي يمكن أن تحدثه على صحة الإنسان، إلا أنها ما تزال إحدى النواحي الصحية المهملة في العالم العربي.

ويقول القائمون على الدراسة وهم الدكتور مروان أبو ماضي ونادين يونس من كلية العلوم الصحية بجامعة قطر والدكتور محمد هاريس من سدرة للطب والبحوث، إن ارتفاع معدل انتشار مرض هشاشة العظام بين القطريين يشكل عبئا اقتصاديا خطيرا على المرضى والأسر والدولة، وبالتالي، لا بد من تشخيصه وعلاجه في أقرب وقت ممكن وهو ما يمثل تحديا طبيا كبيرا نظرا لطبيعته "الصامتة".

ويؤكدون أهمية فهم الأساس الوراثي لهشاشة العظام لتوضيح مسببات المرض بشكل كامل، وبالتالي أخذ الاحتياطات العلاجية اللازمة عند الأشخاص الذين تتوفر لديهم الاستعدادات الوراثية للإصابة به.
Print
Categories: المنوعات
Tags:
Rate this article:
1.0

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
اشترك في خدمة الواتساب