أخر الأخبار

وزارة المواصلات والاتصالات تطلق "بوابة قطر للبيانات المفتوحة"

  • 21 April 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 272
  • 0 Comments
وزارة المواصلات والاتصالات تطلق "بوابة قطر للبيانات المفتوحة"
الدوحة- قنا- أطلقت وزارة المواصلات والاتصالات اليوم، "بوابة قطر للبيانات المفتوحة" لتسهيل عملية نشر البيانات الحكومية على شبكة الانترنت من خلال منصة وطنية واحدة، وإتاحتها للجمهور، وضمان جودتها وتوفيرها بالشكل المناسب وبحسب المعايير العالمية المتبعة في هذا المجال.
وتأتي هذه البوابة، في إطار استراتيجية الحكومة الرقمية 2020 والتي تشمل ضمن محاورها البيانات المفتوحة والمشاركة الإلكترونية والسياسات ذات الصلة كمبادرات رئيسية في هذا السياق.
وقال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات إن "بوابة قطر للبيانات المفتوحة" هي بمثابة نافذة لإتاحة البيانات الحكومية وتسهيل الوصول إليها ومشاركتها وإعادة استخدامها بصورة صحيحة، مما يساعد على تحويل تلك البيانات والمعلومات إلى أدوات وتطبيقات تساعد في البحث والابتكار وإيجاد الحلول المبتكرة والذكية.
ولفت سعادته في كلمة له خلال حفل التدشين إلى أن هذا المشروع يأتي في ضوء مسيرة الحكومة المباركة نحو بناء أمة ذكية وحرصا على رفع اسم قطر عاليا في أي تقييم عالمي يكون فيه عنصر "شفافية الحكومة" من عناصر التقييم.
وأشار إلى أن قطر أطلقت مسبقا سياسة البيانات المفتوحة في سبيل تحقيق أهداف التنمية الوطنية ورؤية الدولة لعام 2030 التي تتمثل في تقديم الخدمات العامة بكفاءة وشفافية وبناء الاقتصاد الرقمي القائم على مجتمع المعرفة وتعزيز الابتكار والإبداع عن طريق خلق ثقافة مفتوحة وشفافة تكون فيها أسس المعرفة متداولة وسهلة المنال.
ووجه سعادة وزير المواصلات والاتصالات الشكر لوزارة الداخلية على مبادرتها الرائعة في مجال البيانات المفتوحة، كما عبر عن الشكر لوزارة المالية وجهاز التخطيط والإحصاء على أخذ زمام المبادرة والبدء بمشاركة بياناتهم عبر بوابة قطر للبيانات المفتوحة.. وتوقع أن كافة الجهات الحكومية في قطر ستبادر بالانضمام إلى البوابة والمشاركة فيها من أجل بناء حكومة أكثر كفاءة وانفتاحا وشفافية .
ولفت إلى ما يشهد العالم اليوم من تدفق لكميات ضخمة من البيانات سواء من قبل مؤسسات القطاع العام أو القطاع الخاص أو الأفراد لمختلف الأغراض.. منوها بأن هذه البيانات تمثل ثروة هائلة إذا ما أحسن استخدامها والانتفاع منها، ولاسيما بيانات القطاع الحكومي، والذي يعد المصدر الأساسي للإحصاءات الرسمية، نظرا لكمية البيانات التي يتم جمعها فضلا عن أهميتها المركزية.
وقال "إن الكثير من هذه البيانات يتم جمعها في إطار تسيير المهام المناطة بمختلف الجهات، وإذا ما تم فتحها وإتاحتها إلكترونيا يمكن استخدامها بطريقة مبتكرة لإيجاد أدوات مفيدة لدعم وتطوير الأعمال وتسهيل الخدمات العامة، وإعادة هيكلة الإجراءات الإدارية، كما ستساند المجتمع أفرادا ومؤسسات في اختيار القرارات المناسبة لظروفهم وأوضاعهم وابتكار الحلول الأنسب للتحديات".
ولفت سعادة وزير المواصلات والاتصالات إلى أهمية سياسية البيانات المفتوحة في ظل العصر الرقمي والاختراعات التكنولوجية الجديدة في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات، وإنترنت الأشياء، والطباعة ثلاثية الأبعاد والتطورات الهائلة في القدرة الحاسوبية وتوافر كميات هائلة من البيانات وغيرها.. مضيفا "تمثل هذه البيانات موردا رئيسيا لمجتمع المعرفة الذي ننشده وأحد الدوافع الرئيسية نحو التقدم التجاري والنمو الاقتصادي".
كما أشار إلى أن الدول أبدت التزاما بمبدأ الشفافية وهو المبدأ الثالث من مبادئ الإحصاءات الرسمية التي اعتمدتها اللجنة الإحصائية بالأمم المتحدة عام 1994، وأقرتها الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة بموجب القرار 21/2013.
وذكر أن الدراسات أثبتت مدى تعاظم القيمة الاقتصادية للبيانات المفتوحة، "حيث أشارت دراسة لسوق البيانات الأوربية، إلى أن إمكانية التدفق الحر للبيانات سيعزز النمو الاقتصادي في جميع أنحاء أوروبا، وأنه من المتوقع أن تصل قيمة اقتصاد البيانات في الاتحاد الأوروبي إلى 739 مليار يورو بحلول عام 2020".
بدوره قال السيد حسن جاسم السيد الوكيل المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات بوزارة المواصلات والاتصالات إن رؤية دولة قطر فيما يتعلق بالبيانات المفتوحة تتمحور حول ضرورة إتاحة المعلومات والبيانات الحكومية للأفراد ، بصورة تمكنهم من الوصول إليها والاستفادة منها دون أي قيود، مواكبة لتوجهات وأهداف استراتيجية حكومة قطر الرقمية 2020 ، بهدف تحسين مستوى الشفافية والمشاركة المجتمعية، وخلق فرص ومكاسب اقتصادية يمكن تحقيقها من خلال ابتكار وتطوير الجمهور لخدمات ذات قيمة عالية.
وأفاد السيد حسن جاسم السيد أن وزارة المواصلات والاتصالات ستتولى مسؤولية إدارة البوابة من خلال فريق مختص تناط به مسؤولية دعم الجهات الحكومية لرفع الوعي وتشجيعهم على نشر البيانات على بوابة قطر للبيانات المفتوحة.. مضيفا أن الوزارة ستنظم ورش العمل لسفراء البيانات المفتوحة في كل جهة من الجهات الحكومية، لتدريبهم على آلية وضع الخطط التنفيذية المطلوبة في مؤسساتهم.
كما أوضح أن الفريق المختص سيتولى مهمة مراقبة المؤشرات الدولية للبيانات المفتوحة ومن ثم تحديد مجموعات البيانات الرئيسية التي يجب نشرها على بوابة قطر للبيانات المفتوحة ، من أجل إحراز نتائج أفضل في تلك المؤشرات، فضلا عن إعداد تقرير سنوي عن أداء دولة قطر في مجال البيانات المفتوحة، لضمان التطوير والتحديث المستمر.
وأكد أن على الجهات الحكومية الالتزام بما جاء في سياسة البيانات المفتوحة لاسيما ما يتعلق بنشر مجموعات البيانات والمعلومات بشكل مستمر ، خاصة المواضيع التي تهم الجمهور، "بحيث يكون المبدأ نشر جميع البيانات الحكومية ما لم يكن الإفصاح عن تلك المعلومات مقيدا بالقانون".
ونوه بأن بوابة قطر للبيانات المفتوحة تتيح إمكانية التقدم بطلبات البيانات غير المتاحة ، ليتم نشرها من قبل الجهات المختصة وذلك لضمان التفاعل التام والاستجابة المثلى لتطلعات الجمهور.
وأعلن أن الوزارة بصدد تفعيل نموذج حوكمة للبيانات المفتوحة من خلال تشكيل لجنة توجيهية تشرف على الإنجاز المحرز وكافة الأعمال المتعلقة بمبادرات البيانات المفتوحة في الجهات الحكومية.
وشهد حفل التدشين الذي حضره سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والاحصاء وسعادة السيد حمد بن ناصر المسند رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية، وممثلون عن عدد من الجهات الحكومية، انعقاد حلقة نقاشية جرى خلالها عرض مبادرات وتجارب في مجال البيانات المفتوحة.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x
اشترك في خدمة الواتساب